حسب تصريحه

الحريري لا يريد رئاسة الوزراء و قراره "قاطع"

  • الأربعاء 27, نوفمبر 2019 12:01 م
صرح رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، الثلاثاء، أنه لا يريد أن يتولى رئاسة حكومة جديدة، ملقياً بعبء إيجاد رئيس وزراء غيره لإخراج البلاد من أزمتها على خصومه.
الشارقة 24 – رويترز:

واصل المحتجون بقائهم في الشوارع، الثلاثاء، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، أنه لا يريد أن يتولى رئاسة حكومة جديدة، ملقياً بعبء إيجاد رئيس وزراء غيره، لإخراج البلاد من أزمتها على خصومه.

وذكر الحريري، وهو سياسي سني متحالف مع الغرب ودول الخليج العربي، أن قراره نهائي، كما أضاف الحريري في بيان، أنه يثق بأن الرئيس اللبناني سيبادر فوراً إلى الدعوة للاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد بتشكيل حكومة جديدة.

وأوضح مصدر وزاري قريب من الرئيس ميشال عون، أن الحكومة الجديدة، لن تكون من لون واحد، وأن جهوداً ستبذل مع الحريري ليوافق على أن يكون رئيس الوزراء من جديد، وأضاف المصدر أن من المتوقع إجراء المشاورات مع النواب الخميس أو الجمعة.

وكان الحريري قد استقال يوم 29 أكتوبر، بعد احتجاجات مناوئة للنخبة الحاكمة، بسبب تفشي الفساد في الدولة.

وبعد قرار الحريري لا يوجد مرشح واضح لتشكيل حكومة، سيتعين عليها التصدي لأسوأ أزمة اقتصادية تمر بها البلاد، منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.