بعد 76 عاماً من ولادة الجمهورية

لبنانيون يريدون الاحتفال بالاستقلال الحقيقي

  • الجمعة 22, نوفمبر 2019 11:38 م
احتفل اللبنانيون، يوم الجمعة، بالذكرى السادسة والسبعين لاستقلال الجمهورية، لكن للمناسبة هذه المرة نكهتها الخاصة على وقع الاحتجاجات غير المسبوقة التي تعم البلاد، مطالبة برحيل الطبقة السياسية مجتمعة.
الشارقة 24 – أ ف ب:

شارك اللبنانيون في الاحتفال بالذكرى السادسة والسبعين لاستقلال الجمهورية، لكنْ للمناسبة هذه المرة نكهتُها الخاصة، على وقع الاحتجاجات غير المسبوقة التي تعم البلاد، للمطالبة برحيل الطبقة السياسية مجتمعة.

وبخلاف التقليد السائد، لم يستضف وسط بيروت العرض العسكري التقليدي، بمناسبة الاستقلال، وتمّت الاستعاضة عنه بعرض آخر مختصر في مقر وزارة الدفاع على مشارف بيروت.

وأوضح المتظاهر وجد عواد، أن العرض العسكري يحصل كل يوم هنا في بيروت، وفي طرابلس وصيدا، ويجب أن يكون الجيش على الحدود، إنما العرض العسكري يحصل هنا كل يوم.

منذ خمسة أسابيع، يتظاهر مئات آلاف اللبنانيين في الشوارع والساحات ضد الطبقة السياسية، التي يحملون عليها فسادها وعجزها عن معالجة الأزمات السياسية والاقتصادية المتلاحقة، في بلد صغير يقوم نظامه السياسي على المحاصصة الطائفية.

وأوضحت المتظاهرة دينا أبو ضهر، هذه أول مرة يعني لي فيها عيد الاستقلال، نشعر بإحساس مختلف هذا العام، بهمة هذا الشعب الرائع.

ونال لبنان في 22 نوفمبر 1943 استقلاله عن الانتداب الفرنسي منذ العام 1920، قبل أن يتم جلاء آخر القوات الفرنسية من البلاد في العام 1946، ليشكل ذلك المحطة الأخيرة التي يجمع اللبنانيون على رواية موحدة لها.