بعد احتجاجات أدت لإغلاقه يومين

إعادة فتح ثاني أهم ميناء عراقي على الخليج

  • الخميس 21, نوفمبر 2019 10:29 م
استأنف ميناء خور الزبير العراقي للسلع الأولية، والقريب من البصرة، عملياته بعد أن سد محتجون مناهضون للحكومة مدخله، في وقت سابق هذا الأسبوع، ما أدى إلى إغلاقه لمدة يومين.
الشارقة 24 – رويترز:

أعادت السلطات العرقية، فتح ميناء خور الزبير للسلع الأولية والقريب من البصرة، بعد أن سد محتجون مناهضون للحكومة مدخله، في وقت سابق هذا الأسبوع، ما أدى إلى إغلاقه لمدة يومين.

وأوضح مسؤولون في خور الزبير، الذي يعد ثاني أهم ميناء عراقي على الخليج، أنهم أقنعوا المتظاهرين أخيراً بترك المدخل بحلول، يوم الخميس، مضيفين أن حركة البضائع أصبحت طبيعية جداً.

وأشار مساعد مدير الميناء مراد محمد، إلى أن ميناء خور الزبير يستخدم في تصدير شحنات مكثفات الغاز، واستيراد مواد البناء والمنتجات الكهربائية والأغذية.

ولا يزال ميناء أم قصر، وهو ميناء رئيسي آخر للسلع قرب البصرة، مغلقاً بعد أن سد مئات المحتجين مدخله، يوم الاثنين، مما حال دون دخول الموظفين والشاحنات، وتسبب في توقف العمليات بالكامل.

وفي العاصمة بغداد، أعلنت مصادر أمنية وطبية، أن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 48 آخرون في ساعة مبكرة من يوم الخميس، بعد أن أطلقت قوات الأمن الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، بالقرب من جسرين رئيسيين في بغداد.

وذكرت المصادر، أن سبب الوفيات ناتج عن إصابات مباشرة في الرأس بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.