بعد محاولات متظاهرين منع نواب من حضورها

اشتباكات بين الأمن والمحتجين ترجئ جلسة لبرلمان لبنان

  • الثلاثاء 19, نوفمبر 2019 06:57 م
أعلن البرلمان اللبناني في بيان، أنه أجّل جلسة كانت مقررة، يوم الثلاثاء، إلى موعد سيتحدد لاحقاً، لعدم اكتمال النصاب القانوني، مع وقوع اشتباكات بين قوات الأمن، ومحتجين كانوا يحاولون منع النواب من حضور الجلسة.
الشارقة 24 – رويترز:

كشف البرلمان اللبناني في بيان، أنه أجّل جلسة كانت مقررة، يوم الثلاثاء، إلى موعد سيتحدد لاحقاً، لعدم اكتمال النصاب القانوني، مع وقوع اشتباكات بين قوات الأمن اللبنانية، ومحتجين كانوا يحاولون منع النواب من حضور الجلسة البرلمانية، في استمرار لموجة مظاهرات بدأت قبل شهر، ضد الساسة الذين يحملونهم مسؤولية جر لبنان صوب انهيار اقتصادي.

وسُمع دوي أعيرة نارية، مع إجبار مجموعة من المحتجين سيارتين رباعيتي الدفع تحملان أرقاماً رسمية وزجاجهما داكن على الرجوع لدى اقترابهما من البرلمان، حسبما ظهر في لقطات مصورة بثتها قنوات تلفزيونية لبنانية.

وأبلغ مشرع، بأنه ابتعد عن البرلمان وتوقع إلغاء الجلسة، بينما اشتبكت قوات الأمن قرب البرلمان مع مجموعة من المحتجين، كانوا يحاولون إزالة حاجز من الأسلاك الشائكة يسد طريقاً قرب البرلمان.