إذا وافقت جهات الإقراض الدولية

الصومال يستهدف الحد من الفقر وتعزيز بنيته التحتية فور إلغاء ديونه

  • الإثنين 21, أكتوبر 2019 10:03 ص
  • الصومال يستهدف الحد من الفقر وتعزيز بنيته التحتية فور إلغاء ديونه
تسعى الصومال بمجهودات كبيرة للحد من الفقر والبطالة، وفي القيام بمشروعات هامه منها الموانئ وطرق النقل، حال موافقة جهات الإقراض الدولية على إلغاء ديونها، ويبلغ حجمها 5 مليارات دولار، في فبراير، حسب تصريح وزير المالية الصومالي، الأحد.
الشارقة 24 – رويترز: 

صرح وزير المالية الصومالي عبد الرحمن دعالي بيلي، الأحد، أن بلاده ستمضي قدماً في جهود الحد من الفقر، وفي تنفيذ مبادرة رئيسية لإنشاء موانئ وطرق للنقل، إذا وافقت جهات الإقراض الدولية على شطب ديون الصومال، التي يبلغ حجمها 5 مليارات دولار، في فبراير.

وذكر بيلي، أنه شعر بتفاؤل بعد التقدم الذي تحقق خلال محادثات مع مسؤولين من الولايات المتحدة، أكبر دائني الصومال، وبريطانيا وغيرهما، أثناء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، الأسبوع الماضي.

وأضاف بيلي، أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي، عرضوا تحمل نحو 150 مليون دولار من ديون الصومال لدى صندوق النقد الدولي، والتي تبلغ في المجمل نحو 330 مليون دولار.

وبيّن أنه بمجرد إلغاء الديون، سيسعى الصومال للتفاوض بشأن الحصول على منح بقيمة 300 مليون دولار سنوياً، على مدى السنوات الـ 3 المقبلة.

وأوضح أن هذه المنح، ستسمح للصومال بالبدء في الإنفاق على مشروعات للحد من الفقر، من خلال تحسين قطاعي التعليم والرعاية الصحية، وكذلك دعم إمدادات المياه والكهرباء والاستثمار في غيرها من مشروعات البنية التحتية بالغة الأهمية.