بعد عجز سيارات الإسعاف

"التوك توك" وسيلة إنقاذ في مواجهة القناصة بشوارع بغداد

  • الأربعاء 09, أكتوبر 2019 12:56 ص
يلجأ متطوعون، إلى استخدام عربات "التوك توك" ثلاثية العجلات، لنقل الجرحى من المحتجين الذين يسقطون خلال انتفاضة استمرت أسبوعاً في العراق.
الشارقة 24 – رويترز:

يستخدم متطوعون، عربات "التوك توك" ثلاثية العجلات، في نقل الجرحى من المحتجين الذين يسقطون خلال انتفاضة استمرت أسبوعاً في العراق، حيث إن سيارات الإسعاف، إما لم يكن بإمكانها الوصول إلى الضحايا في الشوارع، أو كانت هي نفسها أهدافاً للقناصة، وفقاً لمحتجين.

وتخترق عربات التوك توك، حشود المحتجين، بينما تدوي أصوات طلقات الرصاص في الهواء، ويرتفع الدخان الأسود في الأفق.

ويسحب المتطوعون، الذين يرتدون سترات حمراء المحتجين المصابين من الجزء الخلفي من العربة، ويحملونهم إلى سيارة إسعاف تقف في المكان.

ويوضح محتجون، أن سيارات الإسعاف إما لم يكن بإمكانها الوصول إلى الضحايا في الشوارع المكتظة بالحشود، أو كانت نفسها أهدافاً للقناصة، ولذلك ملأ سائقو عربات التوك توك فراغ سيارات الإسعاف، ونزلوا إلى الشوارع لالتقاط الضحايا.

ويضيف كرار صاحب إحدى عربات التوك توك الصفراء، أنه يقوم بعمليات الإنقاذ بدلاً من سيارات الإسعاف التي تذهب بلا رجعة، بعد قيامها بنقل ضحايا الاحتجاجات.

وتابع قائد العربة، أن قوات الأمن تطلق النار على المحتجين الذين وصفهم بالفقراء، وأن عربات التوك توك تنقلهم إلى المستشفيات.

وشاهد صحفيون، قناصة يقتلون أو يصيبون محتجين بالرصاص من فوق أسطح المباني.

وقتل أكثر من 110 أشخاص، وأصيب ستة آلاف آخرون في الانتفاضة، وهي أسوأ أعمال عنف يشهدها العراق منذ هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي قبل عامين.