في جلسة اجتماع

مصر تؤكد أهمية تنفيذ مقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب والتطرف

  • الأربعاء 11, سبتمبر 2019 08:02 ص
  • مصر تؤكد أهمية تنفيذ مقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب والتطرف
ركز وزير الخارجية المصري، بجلسة اجتماع مجلس جامعة الدول العربية الوزاري، الثلاثاء، على أهمية تنفيذ المقاربة الشاملة لمكافحة الإرهاب والتطرف، والتي تضمنها القرار العربي المعنون بـ "تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب" والصادر عن قمة " الظهران" 2018، والقمم العربية المتتالية.
الشارقة 24 - وام: 

أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري، أهمية تنفيذ المقاربة الشاملة لمكافحة الإرهاب والتطرف، والتي تضمنها القرار العربي المعنون بـ "تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب" والصادر عن قمة " الظهران" عام 2018 والقمم العربية المتتالية.

وجاء ذلك في كلمته أمام الجلسة المغلقة لاجتماع الدورة العادية رقم 152 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، والتي عقدت الثلاثاء، بالقاهرة.

واستعرض شكري، في كلمته التطورات والتهديدات التي تشهدها المنطقة العربية مؤخراً، ومنطقة الخليج، فضلاً عن حالة جمود القضية الفلسطينية، وعدم تحقيق التسوية المنشودة استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية، وحل الدولتين، والمبادرة العربية للسلام، وصولاً لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الـ 4 من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد أهمية إنجاز التسوية السياسية الشاملة في ليبيا، وتوحيد المؤسسات الوطنية كافة، والنأي بليبيا عن فوضى الميليشيات ومنطق المصالح الضيقة، والاستقواء بأطراف خارجية.

وشدد شكري، على ضرورة التنفيذ الكامل لأطر حل الأزمة اليمنية، والمتمثلة في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومبادرة مجلس التعاون الخليجي، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، بالتزامن مع استمرار الجهود الرامية لمكافحة التطرف والإرهاب.