في 15 سبتمبر

الرئيس التونسي يتعهد بضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة

  • السبت 31, أغسطس 2019 07:35 ص
  • الرئيس التونسي يتعهد بضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة
في كلمة بثها التلفزيون الرسمي التونسي، الجمعة، أكد الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، أن الحملة الانتخابية التي انطلقت الأسبوع الماضي، تزامنت مع أحداث أثارت انتقادات، في إشارة إلى اعتقال أحد المترشحين بتهمة "التهرب الضريبي".
الشارقة 24 - بنا:

ذكر الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي التونسي، الجمعة، أن الحملة الانتخابية التي انطلقت الأسبوع الماضي، تزامنت مع أحداث أثارت انتقادات، في إشارة إلى اعتقال أحد المترشحين بتهمة "التهرب الضريبي"، محذراً من محاولة تعكير أجواء الانتخابات المقررة، في سبتمبر المقبل.

وتعهد الرئيس التونسي بضمان حياد الإدارة ومؤسسات الدولة لضمان إجراء انتخابات نزيهة وشفافة وباحترام أحكام الدستور، والتزام حياد الإدارة وتوفير الظروف الملائمة لتتم الحملة الانتخابية وعملية الاقتراع في مناخ اجتماعي وسياسي مستقر وهادئ، مؤكداً أن الانتخابات الحرة كما حددها الدستور هي الانتخابات التي تضمن مبدأ المساواة بين المترشحين فيما يخص الدعاية الانتخابية وحملاتها ووسائلها.

وطالب المتنافسين في هذه الانتخابات بالتحلي بروح المسؤولية، داعياً التونسيين إلى ممارسة حقهم وواجبهم بالمساهمة الفعلية والكاملة في هذه الانتخابات.

ومن المقرر أن تجري تونس في 15 سبتمبر المقبل انتخابات رئاسية سابقة لأوانها، يتنافس فيها 26 مترشحاً، أبرزهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ونائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو.