لؤي سعيد علاي النقبي

رئيس اللجنة الرياضية بنادي خورفكان للمعاقين، موظف في حكومة الشارقة، وكاتب إماراتي.

عرض 1 - 10 من 209 نتيجة
  • 2020 يوليو 12آراء
    للإدارة فنون

    أحب ما يعمل، وأفنى بإخلاص أملاً بأن يصل ويعمل ما يحب، لكنه كان يدخل القائمة تلو الأخرى للترقيات، ولم يكن ليجد في تلك القوائم وعلى مر الدورات له اسماً على الرغم من كل الجهود التي يقدمها والأعمال التي ينجزها، فليس هناك من مقدر.

  • 2020 يوليو 05آراء
    كل عام والشارقة بخير...

    نعم بالحب ننطقها وبالعشق نتذوقها ونقولها لأنفسنا كل عام ونحن بخير بيوم ميلاد حبيبنا ووالدنا ونبض قلوبنا صاحب السمو الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة الذي يصادف الـ 2 من يوليو، هذا الشيخ الذي حكمنا بحنانه وعدله وأبويته ووصوله لأدق احتياجاتنا وتفاصيل معيشتنا.

  • 2020 يونيو 28آراء
    لا أريد أن أرى...

    يجلس في سكون يقلب محطات الراديو ويزفر حانقاً من وقت لآخر ،وينتقل من محطة لأخرى لعل شيئاً يعيد إليه سكونه، فيقطع صوت دقات على الباب جوه، ويأذن بالدخول ويأتيه صوت الطبيب مبتسما صباح الخير يا عزيزي فيرد ببرود أهلا يادكتور.

  • 2020 يونيو 21آراء
    الحوافز

    الحافز هو ذلك الداعم بكل أشكاله وأنواعه، عينياً كان، أو معنوياً، وهو أيضاً درجة الشعور، والدافع الإيجابي لأعضاء المنظمة الواحدة، وبالطبع لا أقصد بالمنظمة المؤسسات بل كل ما يشكل منظمة ابتداءً من الأسرة حتى أعتى المنظمات والمؤوسسات.

  • 2020 يونيو 14آراء
    كل مُرٍ سيمر

    قال تعالى "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ " ( البقره 155-157)

  • 2020 يونيو 07آراء
    المكانة والمكان

    جاء من البادية حاملاً بعض البضائع بقصد البيع، وطلب الرزق واتجه قاصداً بيت الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، فقد اعتاد أن يهديه شيئاً بسيطاً كلما أتى إلى المدينة، وكذلك اعتاد صلى الله عليه وسلم أن يعطيه هدية من تمر أو كساء، فكان ذلك الأعرابي زاهر محبوباً عند رسول الله.

  • 2020 مايو 31آراء
    صبر الصقور

    جاء رجل للفيلسوف الحكيم بيدبا مؤلف الكتاب الرائع كليلة ودمنة، الذي ترجمه للعربية عبدالله بن المقفع، يشكو الضعف واليأس والحيرة في الأمر فنظر إليه الفيلسوف وسأله كم عمرك؟ فأجاب في نصف الأربعين، فقال الحكيم وقد يكون أمامك مثلهم عدداً فما أنت فاعل؟ أتظن أن الصقر أفضل منك؟

  • 2020 مايو 23آراء
    عيدنا في بيوتنا...

    في إحدى المستشفيات تجاور رجلان كبيران في السن، وكان أحدهما لا يستطيع الحركة، فكان يطلب من جاره القريب من الشباك، أن يصف ما يرى خارج النافذة المجاورة لسريره، فكان يقول له، آه يا صاحبي ما أجمل هذه الحديقة والطيور تتسابق فيها ناشرة أجنحتها الملونة، تداعب الريح وتنشر البهجة، وهناك زهور ألوانها راحة للنفس وخمائلها تعبق بالندى، وتلك البحيرة الزرقاء صافية يتلألأ ماؤها كأنه الفضة، وبساط العشب الأخضر يمتد على جوانب البحيرة.

  • 2020 مايو 17آراء
    ليس لها من دون الله كاشفة

    يقول أحد الشعراء: "الواقع المر لو آلامه بلغت حد السماء فلن أهتم أو آسى.. إن الرضا بقضاء الله يدفعني أن لا أقابل فيما قد مضى يأسا".

  • 2020 مايو 10آراء
    معلمونا أنتم الأساس

    بدأت في الآونة الأخيرة بالتركيز على موضوع العمل عن بعد، وما له من فوائد اقتصادية وإنتاجية مميزة في بعض الأعمال، وأنا بمقالي هذا سأتحدث عن العمل عن بعد، والتجربة الفريدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعليم عن بعد، واستمرار هذا القطاع المهم رغم ظروف الوباء.

عرض 1 - 10 من 209 نتيجة