جار التحميل...

°C,
بنتيجة 3-3 ...

أستون فيلا يخطف نقطة ثمينة من ليفربول في الدوري الإنجليزي

May 14, 2024 / 11:50 AM
سقط ليفربول بفخ التعادل الإيجابي 3-3 أمام أستون في ختام مباريات الجولة 37 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
الشارقة 24 – أسعد خليل: 
 
خطف أستون فيلا تعادلاً صعباً مع ضيفه ليفربول 3 /3، في ختام مباريات الجولة 37 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
 
ورفع أستون فيلا رصيده إلى 68 نقطة في المركز الرابع، ليقترب من ضمان بلوغه منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل، في انتظار ما ستسفر عنه مواجهة اليوم الثلاثاء بين صاحب المركز الخامس برصيد 63 نقطة توتنهام وضيفه مانشستر سيتي.
 
على الجانب الآخر، رفع ليفربول رصيده إلى 81 نقطة في المركز الثالث.
 
وتقدم ليفربول في الدقيقة الثانية بهدف تسبب به إيمليانو مارتينيز حارس أستون فيلا بالخطأ في مرمى فريقه، قبل أن يدرك يوري تيلمانس التعادل لأستون فيلا في الدقيقة 12.
 
وفي الدقيقة 23 سجل كودي جاكبو الهدف الثاني لليفربول، فيما أضاف جاريل كوانساه الهدف الثالث في الدقيقة 48.
 
لكن أستون فيلا نجح في إدراك التعادل بعدما سجل له جون دوران هدفين في الدقيقتين 85 و88.
 
ولم تمر سوى دقيقتين فقط حتى سجل ليفربول هدفه الأول عن طريق خطأ من الأرجنتيني إيمليانو مارتينيز، حارس أستون فيلا، حيث لم ينجح في الإمساك بالكرة التي لعبها هارفي إليوت داخل منطقة الجزاء، لتفلت الكرة من يديه وتهز الشباك.
 
وحاول أستون فيلا تدارك الأمر عن طريق شن هجمات عديدة على مرمى أليسون بيكر، حارس ليفربول، لينجح في إدراك التعادل في الدقيقة 12 عن طريق يوري تيلمانس.
 
وجاء هدف تيلمانس بعدما توغل أولي واتكينز من الجهة اليسرى ليلعب كرة عرضية وصلت إلى تيلمانس على حدود منطقة الجزاء ليسدد الكرة بقوة على يمين حارس ليفربول مسجلاً هدف التعادل.
 
لكن ليفربول نجح في استعادة التقدم مجدداً في الدقيقة 22 عن طريق كودي جاكبو، الذي تلقى كرة عرضية من الجهة اليسرى من جو جوميز، ليضع الكرة في الشباك، ثم اضطر الحكم إلى اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو (فار) للتأكد من صحة الهدف وهو ما حدث في النهاية.
 
ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ليفربول على أستون فيلا 2/1.
 
ومع بداية الشوط الثاني، هاجم ليفربول بكل قوة محاولًا إضافة هدف ثالث، وهو ما حدث في الدقيقة 48 عن طريق جاريل كوانساه الذي ارتقى لكرة عرضية وجهها هارفي إليوت، ليوجهها بضربة رأس في الشباك.
 
وبعد الهدف الثالث، هاجم أستون فيلا بكل قوته محاولًا تسجيل هدف يعيده إلى المباراة، الأمر الذي ترك العديد من المساحات في خط دفاعه، لكن ليفربول لم ينجح في استغلال الأمر لصالحه بشكل جيد.
 
وفي الدقيقة 54 كاد أليسون بيكر، حارس ليفربول، أن يتسبب في هدف في مرماه، حينما أخطأ في التمرير لزملائه في خط دفاعه، لكن هجوم أستون فيلا لم يحسن استغلال تلك الفرصة ونجح دفاع ليفربول في إصلاح خطأ حارسه.
 
وبمرور الوقت، ظهر الإرهاق واضحاً على أستون فيلا الذي تأثر باهتزاز شباكه 3 مرات وعدم قدرته على تهديد مرمى أليسون في العديد من المناسبات.
 
لكن أستون فيلا نجح في استعادة عافيته وسجل الهدف الثاني عن طريق جون دوران في الدقيقة 85، حيث خطف الكرة من أليكسيس ماك أليستر لاعب ليفربول، ليسدد الكرة من خارج منطقة الجزاء، لتهز شباك أليسون بيكر.
 
ولم تمر سوى 3 دقائق حتى نجح أستون فيلا في تسجيل الهدف الثالث عن طريق جون دوران أيضاً الذي لعب له موسى ديابي كرة عرضية ليضعها بالقدم اليسرى في شباك أليسون مسجلاً هدف التعادل.
 
ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته والمباراة بالتعادل 3 /3.
 
May 14, 2024 / 11:50 AM

أخبار ذات صلة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.