في انتهاك للقانون الاتحادي

تغريم يوتيوب 170 مليون دولار لجمعها بيانات شخصية عن أطفال

  • الخميس 05, سبتمبر 2019 01:47 م
أكدت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية، هذا الأسبوع، أن شركة غوغل، التي تملكها "ألفابت" وخدمة مقاطع الفيديو "يوتيوب" التابعة لها، ستدفعان 170 مليون دولار لتسوية قضية زعم المدعون خلالها أن الشركة انتهكت القانون الاتحادي بجمع بيانات شخصية عن أطفال.
الشارقة 24 – رويترز:

ذكرت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية هذا الأسبوع، أن شركة غوغل، التي تملكها "ألفابت" وخدمة مقاطع الفيديو "يوتيوب" التابعة لها، ستدفعان 170 مليون دولار لتسوية قضية زعم المدعون خلالها، أن الشركة انتهكت القانون الاتحادي بجمع بيانات شخصية عن أطفال.

واتُهم موقع يوتيوب بتتبع المشاهدين لقنوات الأطفال باستخدام ملفات تعريف الارتباط "كوكيز"، لبث إعلانات مستهدِفة بملايين الدولارات لهؤلاء المشاهدين.

والتسوية مع لجنة التجارة الاتحادية ومكتب الادعاء في نيويورك، الذي سيحصل على 34 مليون دولار، هي الأكبر منذ بدء سريان قانون يحظر جمع معلومات عن الأطفال دون سن الـ 13 في عام 1998.

وذكر جو سايمونز رئيس لجنة التجارة الاتحادية أن التسوية أكبر بـ 30 مرة من أكبر غرامة مدنية على الإطلاق حصلت عليها اللجنة، وأكبر بـ 3 مرات من أى غرامة خاصة بانتهاك الخصوصية، تم فرضها على غوغل في أي مكان بالعالم.

وتم تعديل قانون حظر جمع المعلومات عن الأطفال في 2013، ليشمل ملفات تعريف الارتباط التي تستخدم لتتبع عادات المستخدمين في تصفح الإنترنت.

لكن الغرامة ضئيلة مقارنةُ بإيرادات الشركة.

كانت شركة ألفابت، التي تحقق نحو 85% من إيراداتها عن طريق المساحات الإعلانية وتقنيات الإعلانات، قد أعلنت في يوليو، أن إجمالي إيرادات الربع الثاني بلغت 38.9 مليار دولار.