بعد هجوم نيوزيلندا

"فيسبوك لايف" تخضع لقواعد مشددة في محاولة لكبح العنف على الإنترنت

  • الخميس 16, مايو 2019 09:24 ص
أفادت شركة فيسبوك، أنها قررت تقيد استخدام خدمة البث المباشر لمقاطع الفيديو، إذ سيخضع "فيسبوك لايف" لقواعد مشددة قبيل اجتماع لزعماء العالم، يهدف لكبح العنف على الإنترنت، بعد المذبحة التي وقعت في نيوزيلندا.
الشارقة 24 – رويترز:

ذكرت شركة فيسبوك في بيان، بأن خدمة "فيسبوك لايف"، ستخضع لقواعد مشددة في محاولة لكبح العنف على الإنترنت، بعد هجوم نيوزيلندا.

وأوضحت في بيان، أنها ستطرح سياسة لاستخدام خدمة "فيسبوك لايف"، تحظر الخدمة مؤقتاً، على من يواجهون إجراءات صارمة لمخالفة أهم قواعد الشركة، بأي مكان على موقعها الإلكتروني.

وأضافت الشركة، أن المخالفين لأول مرة سيُمنعون من استخدام الخدمة لفترات محددة، كما ستزيد الشركة من نطاق المخالفات، التي تعرض مرتكبها لتعليق الدخول.

ولم تحدد فيسبوك طبيعة المخالفات، التي تعرض صاحبها لسياستها الجديدة، ولا مدة تعليق الخدمة، لكن متحدثة أوضحت أن مطلق النار لم يكن ليستطيع استخدام خدمة لايف على حسابه بموجب القواعد الجديدة.

وأشارت الشركة، إلى أنها تعتزم توسيع نطاق القيود خلال الأسابيع المقبلة بدءاً بمنع نفس الأشخاص من وضع إعلانات على فيسبوك.

ويأتي ذلك في وقت أحجم فيه البيت الأبيض عن المشاركة في اجتماع عقد في باريس وضم زعماء دول ورؤساء كبرى شركات التكنولوجيا لدعم دعوة أطلقتها رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن لتشديد الإجراءات المناهضة لخطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعبرت شركات التكنولوجيا عن دعمها لدعوة أرديرن التي أطلقت عليها اسم "نداء كرايستشيرش"، نسبة إلى المدينة التي هاجم فيها المسلح المسجدين في 15 مارس وبث هجومه على الهواء.

غير أن البيت الأبيض امتنع عن إرسال وفد لحضور الاجتماع الذي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مؤكداً أنه لن يصدق على مبادرة أرديرن.