تختبره الشرطة الأميركية

جهاز "الرجل العنكبوت" تحت التجربة كبديل لمسدس الصاعقة في المطاردة

  • الأربعاء 18, سبتمبر 2019 08:49 ص
تختبر الشرطة الأميركية جهاز "الرجل العنكبوت" كبديل لمسدس الصاعقة في المطاردة، حيث يطلق الجهاز المسمى "بولاراب" رباطاً طوله 2.4 متر، مثبت بطرفه كرة ليلتف حول ساقي المشتبه به، لمنعه من الهروب، في مسعى لمواجهة الانتقادات على الاستخدام المفرط للمسدسات.
الشارقة 24 – رويترز:

تقوم إدارات الشرطة في أنحاء الولايات المتحدة بتجربة جهاز يطلق رباطاً يشبه "الرجل العنكبوت" على المشتبه بهم لشل حركتهم، وذلك بعد وفاة 49 شخصاً العام الماضي، نتيجة استخدام المسدسات الصاعقة ضدهم.

ويطلق الجهاز، المسمى "بولاراب"، رباطاً طوله 2.4 متر، مثبت بطرفه كرة ليلتف حول ساقي المشتبه به، ومن ثم منعه من الهروب، ويعمل الجهاز على مسافة تتراوح بين 3 أمتار إلى 7.6 متر.

وأوضح توم سميث رئيس شركة "راب إندستريز" مصنعة الجهاز، بأن الوسيلة سواء أكانت مسدساً صاعقاً، أو رذاذ الفلفل، أو الهراوة، فثمة فجوة أوجدتها المحاكم بطلب استخدام مستوى أعلى من القوة في الوقت المناسب.

وأضاف، أن هذا الجهاز يسد بصورة كاملة تلك الفجوة، إذ يمنح الضباط خياراً آخر لاستعماله، قبل استخدام مستوى عال من القوة، لإنهاء أي محادثة بشكل آمن جداً.

وأشار سميث، إلى أن جهاز "بولاراب" أكبر بقليل من الهاتف المحمول، وهو مصمم كي يتم وضعه بسهولة في حزام ضابط الشرطة، وتصل سرعة الرباط الذي يطلقه الجهاز إلى حولي 200 متر في الثانية، ولذلك لا يُرى.

ووثقت تقارير ما لا يقل عن 1081 حالة وفاة جراء استخدام الشرطة للمسدسات الصاعقة، وجاءت غالبية الوفيات بعد استخدام هذه المسدسات على نطاق واسع في أوائل العقد الماضي، ومنها 49 وفاة عام 2018.