بخروج الرواد سالمين

كبسولة "أوريون" تنجح بجدارة في اختبارات "ناسا" لنظام الطوارئ

  • الأربعاء 03, يوليو 2019 08:13 ص
  • كبسولة "أوريون" تنجح بجدارة في اختبارات "ناسا" لنظام الطوارئ
اجتازت كبسولة "أوريون" امتحان وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" لنظام الطوارئ بجدارة، إذ نجحت في اختبار خروج الرواد سالمين من الكبسولة عند حدوث انفجار، بعد فترة وجيزة من إطلاق الصاروخ في الفضاء من قاعدة كاب كانافيرال بفلوريدا.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

أجرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" تجربة ناجحة الثلاثاء لنظام طوارئ لكبسولة "أوريون" المخصصة لنقل رواد فضاء أميركيين إلى القمر، في قاعدة كاب كانافيرال بفلوريدا.

وتهدف هذه التجربة التي بثتها الوكالة مباشرة على قناتها التلفزيونية، إلى اختبار خروج الرواد من كبسولة "أوريون" في حال حدوث انفجار، أو مشكلة أخرى، بعد فترة وجيزة من إطلاق الصاروخ في الفضاء.

ويشبه هذا النظام، نظام الطوارئ، الذي استخدم في أكتوبر الماضي لإعادة رائدي فضاء روسي وأميركي بأمان إلى الأرض، بعدما ظهرت مشكلة في صاروخ "سويوز" بعيد إقلاعه من كازاخستان.

وخلال التجربة، أطلقت كبسولة "أوريون" غير مأهولة بواسطة صاروخ صغير،وبعد 55 ثانية، وعلى ارتفاع 9500 متر، أشعل برج الطوارئ، الذي يعمل بالصواريخ والموجود فوق وحدة الطاقم، محركاته لإبعاد الكبسولة بسرعة عن صاروخ افتراضي يعاني من خلل.

وخلال 15 ثانية فقط، استطاعت "أوريون" أن تعلو ميلين "حوالي 1,6 كيلومتر"، ثم أعاد البرج توجيه الكبسولة لتحضيرها للانفصال عنه.

وفي الظروف الواقعية، تفتح مظلات للتخفيف من سرعة سقوط الكبسولة المأهولة في اتجاه المحيط الأطلسي.

إلاّ أنه خلال هذه التجربة لم تستخدم المظلات، لأنها باهظة الثمن، وسقطت كبسولة "أوريون" في المياه وغرقت بعد إخراج تسجيلات الصندوق الأسود منها.