بسد النقص

إيطاليا تستنفر...من صنع ثياب فاخرة إلى أقنعة واقية لمحاربة كورونا

  • الخميس 19, مارس 2020 12:27 م
هكذا إيطاليا تستنفر، فمن صُنع ثياب فاخرة إلى إنتاج أقنعة واقية لمحاربة كورونا، في الدولة الأكثر تضرراً من تفشي هذا الوباء بأوروبا، إذ قرر أحد مصانع شركة "ميروليو" في غوفوني بمنطقة بييمونتي، الأسبوع الماضي أن يتحرك عندما رأى نقصاً في الكمامات.
الشارقة 24 - أ.ف.ب:

بدأت شركة في منطقة بييمونتي الإيطالية لصناعة الملابس الفاخرة، إنتاج أقنعة قماشية للاستجابة للنقص في هذه السلعة بإيطاليا، الدولة الأكثر تضرراً من تفشي فيروس كورونا في أوروبا.

وأوضح فابريتسيو ساكو مدير أحد مصانع شركة "ميروليو" في غوفوني في منطقة بييمونتي، قرر أنه الأسبوع الماضي أن يتحرك عندما رأى  أن ثمة نقصاً في الأقنعة الواقية.

وتشير غرازييلا بالدينو مسؤولة المشغل في مصنع ألبا إلى أنها نجحت مع زملائها في إنتاج حوالى 500 قناع في اليوم.

ويتكيف عمال ميروليو الذين يضعون الأقنعة مع الكارثة الصحية التي تهز بلادهم، وهم عادة ما يصنعون ملابس فاخرة لإيلينا ميرو وهي علامة تجارية متخصصة في الأزياء الراقية للنساء البدينات.

ويضيف ساكو "يمكن استخدام هذا القناع في العمل، كما أنه يوفر حماية للأشخاص الذين يتنقلون كثيراً لأنه يقيم نوعاً من الحاجز ضد القطرات الصغيرة، وهو ليس مصنوعاً في سياق الطبي، لكنه حاجز ضد قطرات اللعاب من داخل القناع وخارجه".

ويروي "كان لدينا في المصنع قطن، ففكرنا في إنتاج قماش مضاد للقطرات وتقديمه إلى منطقة بييمونتي، التي أظهرت حماسة كبيرة على الفور، بدأنا عملية الإنتاج يوم الجمعة، ونحن نصنع 25 ألف متر من هذا القماش يومياً ثم يحول إلى أقنعة".

ويشرح ساكو "من الناحية العملية، فإن القطرة التي تصل على القناع لا تخترق القماش بل تنزلق، والجيد في هذا القناع أنه يمكننا أيضا غسله".