في السادسة من عمرها

طفلة روسية تحقق أرقاماً قياسية برياضة السنوبورد

  • الإثنين 24, فبراير 2020 09:25 م
حطمت الطفلة الروسية فاسيليسا إيرماكوفا، عدداً من الأرقام القياسية الوطنية، في رياضة السنوبورد، رغم أنها لم تتجاوز السادسة من عمرها، وتمضي 5 ساعات يومياً، في التدرب على منحدرات جليدية خارج العاصمة موسكو.
الشارقة 24 – أ ف ب:

قد تكون فاسيليسا إيرماكوفا ما زالت في سن صغيرة جداً، إلا أن هذه الطفلة الروسية، البالغة ست سنوات، قد صنعت اسماً لنفسها في رياضة السنوبورد.

تمضي فاسيليسا خمس ساعات يومياً، في التدرب على منحدرات جليدية خارج موسكو، وحتى أنها حطمت عدداً من الأرقام القياسية الوطنية.

وأوضحت والدتها ناتاليا، تريد أن تتدرب كل يوم، وتطلب الذهاب إلى أماكن فيها ثلوج حتى في فصل الصيف.

وبرعت هذه الفتاة الصغيرة التي يدربها والدها، وهو ممارس محترف سابق لهذه الرياضة، مذ كانت في الثالثة من العمر، في تنفيذ قفزات 360 درجة، أي استدارة كاملة، وقفزات 540 درجة أي استدارة ونصف استدارة.

وأضافت فاسيليسا، أنا أطير مثل العصفور.

ويتابعها على "إنستغرام"، أكثر من 360 ألف شخص، وقد لفتت أنظار علامات تجارية رياضية عالمية، تريد أن تكون راعية لتدريبها.

في الصيف، تصقل فاسيليسا مهاراتها على لوح سكايتبورد، وقد سجلت رقماً قياسياً في مجموعتها العمرية للنزول بسرعة 48 كيلو مترا في الساعة، إلا أن ذلك الرقم القياسي لم يدخل موسوعة "غينيس" لأنها صغيرة جداً.

وأوضحت والدتها، "قالوا لنا إنه يجب أن تكون أقله في السادسة عشرة من العمر لتسجيل رقم قياسي مماثل.

ويضع أنطون والد فاسيليسا آمالاً كبيرة عليها، وأضاف أتمنى أن تصبح بطلة أولمبية.

وتابعت نتاليا، أن ابنتها تتشارك تلك الأحلام مع والدها، مشيرة إلى أنها قالت في أحد الأيام، إنها تريد أن تحصل على الكثير من الميداليات.

وبعيداً عن المنحدرات الثلجية، أكدت نتاليا، أن ابنتها طفلة عادية تحب الغناء والرسم والمعارك بكرات الثلج.