لعدم قانونية الحصول على رخص القيادة

شريعة الغاب تتحكم بحركة المرور في مكسيكو

  • الأحد 01, ديسمبر 2019 06:57 م
تعاني شوارع مكسيكو، العاصمة المكسيكية، من جحيم المرور، وتغرق طوال اليوم في فوضى مرورية، ذلك لأن الحصول على رخص القيادة، لا يتم بالطرق القانونية، بل يمكن شراؤها بمجرد استخدام بطاقة هوية، أو مقابل دفع أموال.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

عند تقاطع في مكسيكو، يصفر شرطيو المرور بلا انقطاع مع رفع الأيدي إلى فوق لوقف تدفق السيارات، لكن من دون جدوى... هذه عينة من "جحيم" المرور في شوارع العاصمة المكسيكية.

في خلال بضع ثوان، تعم الفوضى جادة شابولتيبيك في وسط العاصمة المكسيكية.

ويبدو الوضع مريعاً وتحكمه شريعة الغاب، لا أحد يتوقف لأحد ومن يستطيع المرور يفعل ذلك، وشرطي المرور لا يعرف لمن يمنح الحق في المرور، فالسيارات تتجاوز الإشارات الضوئية الحمراء ولا تحترم قانون السير.

وعلى بعد بضعة أمتار، يتنقل المخالفون يميناً ويساراً، ويتفادون بصعوبة المشاة الذين يتطلب عبورهم الطرقات جرأة، رغم أن أولوية العبور لهم كما يضطرون للفرار جرياً لتجنب وقوعهم ضحية حوادث صدم.
وتتوقف عشرات السيارات الأخرى بصورة مباغتة وسط ضجيج الأبواق وحفيف الإطارات على طرقات بوضع سيء.

أما سائقو الدراجات المنتشرون بكثرة على الطرقات، فهم يحاولون بجهد البقاء على قيد الحياة، شأنهم في ذلك شأن مستخدمي دراجات السكوتر الكهربائية.

ويعزو مختصون هذه الفوضى المرورية، إلى أن الحصول على رخص القيادة في مكسيكو وولايات مكسيكية كثيرة لا يتطلب بالضرورة الخضوع لفحص قيادة، بل يمكن شراؤها بمجرد استخدام بطاقة هوية وإفادة سكن ودفع 754 بيزوس (حوالي 40 دولاراً).

والأمر نفسه يسري على الدراجات النارية.