"جدار الأمنيات"... لعل أحلام شباب الفرات تتحقق قريباً بعراق جديد

  • السبت 30, نوفمبر 2019 12:50 م
يبقى الحلم متنفساً لكل المقهورين في العالم، وأمل الشعوب المضطهدة، هكذا يحاول شباب من بلاد الفرات تدوين أحلامهم في بطاقات يلصقونها على "جدار الأمنيات" في بغداد أملاً بميلاد عراق جديد، رغم كل الأحداث التي تمر بها بلادهم.
الشارقة 24 - رويترز:

يحاول بعض المحتجين في العراق تدوين أحلامهم في بطاقات يلصقونها على ما سموه "جدار الأمنيات" في بغداد رغم كل الأحداث التي تمر بها بلادهم.

رغم مقتل مئات الأشخاص منذ اندلاع شرارة الاحتجاجات المناهضة للحكومة العراقية في أوائل أكتوبر، يحلم المتظاهرون في ميدان التحرير بوسط بغداد بمستقبل مشرق لبلادهم.

ويحول بعض المحتجين هذه الأحلام والتطلعات إلى سطور يكتبونها على بطاقات يلصقونها على "جدار الأمنيات" في أحد مواقع الاحتجاج.

وتبلورت الفكرة، عندما قررت مجموعة من المتطوعين بحلول نهاية الشهر الماضي تحويل مرحاض عام مهجور، إلى موقع يعبر فيه المتظاهرون عن عراق المستقبل الذي يحلمون به.

وأصبحت جدران البناية التي كانت مهجورة في السابق تتزين بملصقات ملونة تشع أملا وحياة.