في مدينة الشيخ زايد بالقاهرة

بيت صديق للبيئة .. ابتكار مصري يعتمد على إعادة استخدام الأشياء

  • الجمعة 22, نوفمبر 2019 10:59 ص
انطلاقاً من الشعور بعدم الارتياح إزاء البنايات المتراصة في الشوارع، وبدائلها في التجمعات المغلقة ذات الأسوار والبوابات "كومباوند"، بأنحاء القاهرة، استطاع الشاب تيمور الحديدي من تحقيق حلمه الخاص ببناء منزل مصنوع بالكامل من مواد أُعيد استخدامها مرة أخرى.
الشارقة 24 – رويترز:

شيد المصري تيمور الحديدي منزله من مواد أعاد استخدامها مرة أخرى، وبتكلفة بسيطة بعد أن عجز عن العثور على منزل مناسب، عند زواجه في 2012.

في بداية مشروعه، قبل 4 سنوات، لم يكن الحديدي يتصور شكلاً للمنزل، والآن، يقف المبنى الرائع المكون من طابقين في مدينة الشيخ زايد داخل حدود القاهرة الكبرى، شاهداً على سنوات من العمل المضنى والابتكار.

ولم يكن لدى الحديدي، المتخصص في إدارة الأعمال، خلفية مهنية في أعمال الهندسة أو البناء، ولم يكن يرغب سوى في تنفيذ فكرته، التي تهدف إلى الحفاظ على البيئة، عندما بدأ يبحث عن منزل عند زواجه في عام 2012.

وعندما عجز عن العثور على منزل مناسب، جمع فريقاً يتألف من نحو 10 عمال لديهم لمسات إبداعية، بما في ذلك بناؤون وفنيو كهرباء، ونجارون، ورسامون ساعدوه في تحقيق حلمه، على قطعة أرض يمتلكها.

وقام الحديدي بجمع الخرسانة والطوب الأحمر الذي استخدم من قبل، وتم التخلص منه، والقوارير الزجاجية لعمل جدران المنزل، والأسقف وحتى الأسرة.

وأضاف الحديدي، أنه جمع مواد البناء بالمجان تقريباً، لكنه دفع تكلفة الحرفيين المهرة، التي بلغت قرابة مليوني جنيه مصري، أي ما يعادل 124 ألف دولار.

وذكر أنه يأمل في أن يقتدي به الشباب المصري، الذي يكافح من أجل العثور على سكن مناسب.