بمسارات قديمة للهجرة السنوية

الأغنام تسلك نفس الطريق خارقة قلب مدريد لإحياء رحلة الشتاء والصيف

  • الإثنين 21, أكتوبر 2019 08:35 ص
لا تزال أغنام إسبانيا تسلك نفس الدروب منذ قرون، مخترقة قلب مدريد لإحياء رحلة الشتاء والصيف، فقد احتلت الماشية شوارع العاصمة الإسبانية، الأحد، بدلاً من السيارات، وساق الرعاة قطعانهم بوسط المدينة مارين بمسارات قديمة للهجرة السنوية.
الشارقة 24 – رويترز:

بدلاً من السيارات، قطعان من الأغنام احتلت شوارع العاصمة الإسبانية مدريد، الأحد، حيث ساق الرعاة قطعانهم من الأغنام والماعز في قلب المدينة، مارّين بمسارات قديمة للهجرة السنوية.

الحدث السنوي، الذي بدأ عام 1994، يسمح للرعاة باستخدام مسارات تقليدية لهجرة حيواناتهم من شمال إسبانيا لمراعي الشتاء في جنوب البلاد.

وكان الطريق فيما مضى، يتيح للرعاة وأغنامهم المرور بمناطق ريفيةK لم تكن متطورة قبل بضعة قرون، لكنها أصبحت الآن وسط مدينة مدريد الصاخب، وبها بعض أشهر شوارعها.

ويدفع مربو الأغنام رسوماً رمزية، بموجب اتفاقية موقعة عام 1418 مع مجلس بلدية المدينة، تعادل نحو 50 عملة معدنية ذهبية من القرون الوسطى، مقابل مرور كل ألف رأس من الغنم والماعز عبر ساحة سول، وشارع جران فيا.

وبلغ عدد القطيع 2000 خروف وشاة من فصيلة مارينو، و100 رأس من الماعز.