بدأت حياة جديدة في الطبيعة

وصول أنثى فيل أنقذت من مشقات عروض السيرك إلى البرازيل

  • الأحد 20, أكتوبر 2019 06:59 م
بدأت أنثى فيل آسيوي أمضت عقوداً، وهي تشارك في عروض سيرك في أميركا الجنوبية، حياة جديدة في الطبيعة في محمية بالبرازيل، بعدما قطعت آلاف الكيلومترات بالطائرة والشاحنة، من حديقة حيوانات في تشيلي.
الشارقة 24 – أ ف ب:

أكدت مصادر مطلعة، أن أنثى فيل آسيوي أمضت عقوداً، وهي تشارك في عروض سيرك في أميركا الجنوبية، بدأت حياة جديدة في الطبيعة في محمية بالبرازيل، بعدما قطعت آلاف الكيلومترات بالطائرة والشاحنة، من حديقة حيوانات في تشيلي.

ونقل وصول "رامبا" إلى محمية الفيلة في البرازيل الممتدة على 1133 هكتاراً، في ولاية ماتو غروسو "الوسط الغربي"، مساء الجمعة، مباشرة عبر "فيسبوك"، وشوهد التسجيل آلاف المرّات.

وكانت "رامبا" التي يقدّر أن تكون قد تخطت الثانية والخمسين من العمر، قد استخدمت في فرق سيرك في الأرجنتين وتشيلي، قبل أن ينقذها نشطاء من محنتها في 2012.

وهي وضعت في حديقة حيوانات في وسط تشيلي، ريثما يُعثر على مأوى جديد لها، وكانت تعاني من خراريج ومشاكل في الكليتين والكبد.

ونقلت "رامبا" إلى مطار فيراكوبوس الدولي بالقرب من ساو باولو، يوم الأربعاء، ثم حمّلت بالشاحنة إلى محمية تشابادا دوس غيمارايس التي فتحت سنة 2016، وهي الأولى من نوعها في أميركا اللاتينية.

وانضمت إلى أنثيين أخريين من الفيلة الآسيوية هما "رنا" و"مايا".

ورافقها في رحلتها طبيب بيطري ومتطوّعون وعناصر من الشرطة الفدرالية البرازيلية.

وأوضح سكوت بلايس المسؤول عن شبكة محميات الفيلة العالمية، التي تتّخذ في الولايات المتحدة مقراً لها، أن رامبا في حاجة إلى مكان هادئ تشعر فيه بالأمان، ولا تعرض فيه للزوار، هي في حاجة إلى محمية.