مقابل 250 ألف دولار أميركي

قريباً جداً.. السياحة الفضائية من حلم إلى حقيقة

  • السبت 19, أكتوبر 2019 08:33 ص
تستعد شركتان أميركيتان، لتحقيق حلم الكثيرين بإمضاء عطلة ترفيهية في الفضاء في القريب العاجل، حيث ستُتاح لسياح الفضاء فرصة الاندفاع مسافة بضعة كيلومترات في الفضاء لدقائق معدودة، مقابل 250 ألف دولار أميركي.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

قريباً جداً، قد يتحول حلم إمضاء عطلة في الفضاء إلى حقيقة، إنها السياحة الفضائية التي تسيطر على سوقها اليوم شركتان أميركيتان خاصتان.

الأولى هي "فيرجين غالاكتيك" التي أسسها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، والثانية هي "بلو أوريجين" التي يملكها مدير شركة أمازون جيف بيزوس.

ويكمن هدف هذه الرحلات في الاقتراب من خط كارمان الوهمي الذي يرسم حدود الفضاء على ارتفاع مئة كيلومتر، وهناك، تظلم السماء بحيث يصبح المرء قادراً على رؤية تقوّس الأرض بشكل واضح.

وستتيح شركة "فيرجين غالاكتيك" لستة ركاب الصعود على متن "سبايس شيب تو" المحمولة بطائرة، وعلى ارتفاع خمسة عشر ألف متر، ستنفصل عنها وتتجه إلى حدود الفضاء.

وهناك، سيحلق الركاب في ظل انعدام الجاذبية لعدة دقائق قبل العودة إلى الأرض والهبوط في ميناء "فيرجين غالاكتيك" الفضائي الواقع في صحراء موهافي في كاليفورنيا.

ويبلغ سعر البطاقة إلى الفضاء مئتين وخمسين ألف دولار أميركي.