بارتفاع أسعار المواد الزراعية والبذور

شبح "بريكست" يسيطر على المزارع العضوية في إنجلترا

  • الثلاثاء 15, أكتوبر 2019 10:32 ص
يسيطر شبح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على المزارع العضوية في البلاد، التي لا تُصدر منتجاتها، حيث سيؤثر سلباً على العمال من دول التكتل، وعلى ارتفاع أسعار المواد الزراعية والبذور في ظل تراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

قد يبدو للوهلة الأولى أن لا عواقب متوقعة للبريكست على المزارع العضوية في بريطانيا، التي لا تُصدر منتجاتها، إلا أن واقع الحال مختلف.

فمثلاً قد تتصور أن صاحبة مزرعة، واقعة على بعد ساعتين جنوب لندن، لا تدفع رسوماً جمركية، ولا تواجه صعوبات عند الحدود خلال نقل المنتجات، إلا أن ثمة عواقب مرتدة مع كل ما يتعلق بالبريكست، حيث سيؤثر سلباً على العمال من دول الاتحاد الأوروبي.

إذ تذكر إيللي وودكوك صاحبة المزرعة، بأنها مجبرة على توظيف عمال من المنطقة، فقط لأنها لا تملك مكاناً لإيواء العمال الموسميين، لكنها تواجه صعوبات جمة لإيجاد أشخاص محليين مستعدين للعمل 5 أيام على التوالي، فالأمر صعب للغاية.  

كما تحتاج إيللي إلى شراء سدادات الفلين والبذور من تجار يستوردونها من الخارج، وقد يرتفع سعر هذه المواد بسبب "بريكست" مع تراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني.

ويتنقل محبو المنتجات العضوية بين الأكشاك في سوق "سبريد" بحي برايمروز هيل الفخم في لندن، لكن رغم الحركة التي تشهدها السوق في عطلة نهاية الأسبوع، تبدو أجواء الباعة محبطة.

ويوضح دايف نيوتون من مزرعة "بروكمانز"، بأن كل ما يُزرع في أرض المزرعة يُستورد من الخارج، وسيؤثر "بريكست" على ذلك كثيراً، لأن الأسعار سترتفع، وستكون المزارع الصغيرة الأكثر تضرراً.