في حماية البيئة

"راوني" رمز غابات أمازون مُرشح لجائزة نوبل للسلام 2020 لقاء جهوده

  • الإثنين 16, سبتمبر 2019 12:40 م
تقدمت مؤسسة برازيلية مختصة في الأنثروبولوجيا بطلب ترشيح الزعيم القبلي راوني رمز غابات الأمازون المعروف بشفته السفلى الضخمة، وقبعته ذات الريش الأصفر وقرطيه لجائزة نوبل للسلام 2020 لقاء جهوده في حماية البيئة والدفاع عنها.
الشارقة 24 – رويترز:

رشحت مجموعة من المتخصصين في الأنثروبولوجيا والمدافعين عن البيئة راوني ميتوكتيري زعيم قبيلة كايابو لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2020، لجهوده على مدار حياته في حماية غابات الأمازون المطيرة.

وراوني رمز غابات الأمازون بشفته السفلى الضخمة، وقبعته ذات الريش الأصفر وقرطيه، أصبح معروفاً على مستوى العالم بكونه ناشطاً بيئياً في الثمانينات.

وفي عمر التاسعة والثمانين، سار راوني على الدرب مجدداً هذا العام لطلب المساعدة في وقف الحرائق المستعرة، التي تدمر الغابات، والتي ألقي باللوم فيها على خطط الرئيس اليميني البرازيلي جاير بولسونارو، لتنمية الأمازون اقتصادياً ودمج سكانها الأصليين في المجتمع.

وأعلنت مؤسسة دارسي ريبيرو، التي سميت على اسم أحد أوائل علماء الأنثروبولوجيا في البرازيل، أنها رشحت راوني رسمياً للجنة نوبل النرويجية، التي تقرر الفائز بالجائزة السنوية.

كما أرسلت المؤسسة خطاباً إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تدعوه لتأييد الترشيح، والتقى راوني مرتين هذا العام بماكرون، الذي قاد انتقادات للممارسات البيئية بالبرازيل في قمة مجموعة السبع، التي استضافتها فرنسا الشهر الماضي.