العلامة التجارية الشهيرة

دار أزياء "لوي فيتون" تفتتح مصنعاً جديداً في غرب فرنسا

  • الأحد 08, سبتمبر 2019 12:40 م
دشنت دار أزياء لوي فيتون الفرنسية مصنعاً جديداً، بغرب فرنسا، وتتطلع إلى تعيين 1500 موظف إضافي، بحلول عام 2022، لتوسيع الإنتاج من أجل تلبية الطلب في أسواق مثل الصين.
الشارقة 24 – رويترز:

افتتحت العلامة التجارية الشهيرة لوي فيتون الفرنسية مصنعها الجديد، بغرب فرنسا، وتتطلع إلى تعيين 1500 موظف إضافي بحلول عام 2022، لتوسيع التصنيع والإنتاج من أجل تلبية الطلب، في أسواق مثل الصين.

وتصنع دار الأزياء الفرنسية، حقائب يد متميزة بالجلد والقماش في موطنها الأصلي، وتوظف نحو 4300 شخص في 16 ورشة للسلع الجلدية، بأجزاء مختلفة من فرنسا.

وتضم دار لوي فيتون 1500 عامل إضافي على مدار العامين إلى الأعوام الـ 3 القادمة، حين يصل المصنع إلى كامل طاقته الإنتاجية، وتعتزم فتح مصنعين آخرين.

وذكرت دار الأزياء أنها قد تضيف موقعاً آخر إلى جوار الورشة، التي فتحتها مؤخراً خارج قرية بوليو سي لايون في غرب فرنسا، وهي منطقة تخصصت في إنتاج الأحذية، وإن كانت هذه الصناعة تراجعت في السنوات الأخيرة.

وتميل لوي فيتون، لتعيين السكان المحليين وتدريبهم، وعلى غرار منافسين مثل غوتشي، تستغل الدار الإقبال الشديد من مستهلكين صينيين شباب، يفضلون اقتناء الماركات العالمية.

وارتفع الطلب من المستهلكين الصينيين على منتجات لوي فيتون، في الربع الثاني، بالمقارنة بالربع الأول من العام، على الرغم من الحرب التجارية بين بكين وواشنطن.

وتوضح دار الأزياء، أن لديها 3 مواقع للإنتاج في الولايات المتحدة، لتلبية احتياجات هذه السوق، لكنها لا تعتزم إنشاء أي مصان في الصين، أو آسيا، لتقترب من هذه الشريحة الكبيرة من المستهلكين.