استقطبت آلاف السياح

مسلسل تلفزيوني يحول "تشيرنوبل" من مدينة أشباح إلى موقع سياحي

  • الجمعة 06, سبتمبر 2019 01:46 ص
شكل النجاح الكبير لمسلسل "تشيرنوبل"، التي شهدت أسوأ حادث نووي في التاريخ، أنتجته محطة "إتش بي أو" الأميركية، حافزاً لتدفقات موجات السياح للمدينة، لالتقاط صور ذاتية، رغم أن أجزاءً منها لاتزال غير قابلة للسكن.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

تستقطب مدينة تشيرنوبل الأوكرانية جيلاً جديداً من السياح الساعين لالتقاط صور ذاتية، أو الاحتفاظ بقطع مهملة في الموقع، بفعل النجاح العالمي الكبير لمسلسل يحمل اسم هذه المدينة التي شهدت أسوأ حادث نووي في التاريخ.

هذا المسلسل القصير الذي أنتجته محطة "إتش بي أو" الأميركية وحصد إعجاب النقاد والجمهور على السواء، يروي اللحظات المأسوية لهذه الكارثة التي شهدتها المدينة الأوكرانية إثر انفجار المحطة النووية السوفياتية في أبريل 1986، ما أدى إلى انتشار سحابة من المواد المشعة فوق أرجاء أوروبا.

ولا تزال المنطقة المحيطة بالمحطة النووية الواقعة في شمال أوكرانيا في محيط ثلاثين كيلومتراً غير قابلة للسكن، إلا أن جزءاً صغيراً منها مفتوح أمام الزوار.

ووقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في يوليو مرسوماً يرمي إلى تشجيع التنمية السياحية في الموقع.

ويسجل عدد السياح نمواً سريعاً، إذ ارتفع من 50 ألفاً في 2017 إلى 72 ألفا في 2018، وتتوقع جمعية منظمي الرحلات السياحية في المنطقة أن يصل عدد السياح في تشرنوبيل إلى 100 ألف في 2019.