بنسختها السادسة

براعم الجوجيتسو يستعرضون مهاراتهم في بطولة التحدي

  • الخميس 20, فبراير 2020 11:42 م
انطلقت يوم الخميس، منافسات بطولة التحدي للجوجيتسو في نسختها السادسة، والتي تستقطب مشاركات محلية وإقليمية من فئات الأطفال والأشبال والناشئين، وتستمر على مدار ثلاثة أيام في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية.
الشارقة 24 – وام:

بدأت يوم الخميس، منافسات بطولة التحدي للجوجيتسو في نسختها السادسة، والتي تستقطب مشاركات محلية وإقليمية من فئات الأطفال والأشبال والناشئين، وتستمر على مدار ثلاثة أيام في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية.

واستعرض الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و9 سنوات في اليوم الأول مهاراتهم بحماس كبير، لقي تشجيع الجماهير التي ملأت المدرجات، وأثبت البراعم الصغار أنهم قادرون على تقديم أداء مذهل يبعث برسائل اطمئنان وتفاؤل بأن الإمارات تملك مستقبلاً مشرقاً في هذه الرياضة.

وسلط الأطفال الضوء على روح العزيمة والإصرار التي يتمتعون بها، واستعرضوا مهاراتهم التي تؤكد الحضور القوي لرياضة الجوجيتسو.

وتعد بطولة التحدي من أهم البطولات التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ضمن أجندته الرياضية لعام 2019-2020، والتي تختتم فعالياتها في إبريل المقبل، مع بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

وفيما انطلقت منافسات اليوم الأول في تمام الساعة الخامسة مساءً، ستنطلق منافسات اليومين القادمين في تمام الحادية عشرة صباحاً، لتتنافس الفتيات في اليوم الثاني ضمن فئات الأحزمة الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق، على أن يشهد اليوم الثالث منافسات الذكور من الفئات ذاتها.

حضر المنافسات كل من سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ومحمد حسين المرزوقي مدير إدارة التسويق والاتصال، وطارق عمر البحري مدير إدارة الخدمات المساندة، ومبارك صالح المنهالي مدير الإدارة الفنية في الاتحاد.

وأكد الهاشمي، أنه حرص على حضور منافسات البراعم من سن 4 إلى 9 سنوات، لأنهم يشكلون المستقبل لهذه الرياضة المهمة التي تسهم في بناء الإنسان، وأنه على ثقة بأنه من مثل هذه البطولات يولد الأبطال ويكتسبون الثقة بأنفسهم وتتكون شخصيتهم مكتسبين صفات الانضباط والثقة بالنفس والصبر والتحمل والشجاعة والقيادة والقدرة على العمل في فريق، وكلها تسهم في بناء الأجيال الجديدة بشكل جيد.

وشهدت مدرجات المشجعين في مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية، حضوراً كبيراً، من أسر الأطفال المشاركين، والذين حرصوا على تشجيع أبنائهم على بساط المنافسة في أجواء حماسية كبيرة، لأن الكل فائز في بطولة التحدي للبراعم المشاركين.