بتوجيهات ورعاية سلطان القاسمي..

"تخطيط الشارقة" تُدشن "نصب ميدان خورفكان"

  • الأحد 24, مايو 2020 05:33 م
دشّن سعادة المستشار المهندس صلاح بن بطي المهيري، مستشار دائرة التخطيط والمساحة، نائب رئيس مجلس التخطيط العمراني، رئيس هيئة تنفيذ المبادرات وتطوير البُنى التحتية في إمارة الشارقة، صباح الأحد، مشروع "نُصب ميدان خورفكان".
الشارقة 24:

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دشّن سعادة المستشار المهندس صلاح بن بطي المهيري، مستشار دائرة التخطيط والمساحة، نائب رئيس مجلس التخطيط العمراني، رئيس هيئة تنفيذ المبادرات وتطوير البُنى التحتية في إمارة الشارقة، يرافقه الدكتور راشد عرب النقبي، رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان، والمهندسة فوزية راشد القاضي، مدير بلدية مدينة خورفكان، صباح الأحد، مشروع "نُصب ميدان خورفكان".

ومشروع "نُصب ميدان خورفكان"، هو عبارة عن مبخرة تقليدية ضخمة، أمر صاحب السمو حاكم الشارقة ببناءها في مدخل مدينة خورفكان التاريخية العريقة، لتكون رمزاً للترحيب بضيوف المدينة من كافة إمارات الدولة والسياح من مختلف أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، رفع سعادة المستشار المهندس صلاح بن بطي المهيري أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وإلى أصحاب السمو حُكام الإمارات الكرام، وإلى جموع المسلمين في كافة أنحاء العالم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وأشار سعادته إلى أن مشروع "نصب ميدان خورفكان" هو أحد مكرمات صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث وجه سموه ببناء المبخرة التقليدية في وسط الميدان، الذي يعد أشهر مداخل المدينة التي تتميز بغناها التراثي والتاريخي، لتستقبل بعطرها الفواح طوال العام زوار المدينة الكُثر من المواطنين والمقيمين والسائحين من مختلف دول العالم، حيث تعتبر مدينة خورفكان من أشهر المقاصد السياحية والتراثية والتاريخية بإمارة الشارقة.

وحول المواصفات الإنشائية لنصب ميدان خورفكان، ذكر سعادته أن النصب يتكون من هيكل خرساني على شكل مبخرة عملاقة بارتفاع 7 أمتار، وبقطر يبلغ 5.9 أمتار، ويتكون من 30 قطعة منفصلة تم تصنيعها بشكل منفصل بالمصنع، ثم نُقلت إلى موقعها الحالي وتركيبها لتتخذ الشكل التقليدي للمبخرة، كمفردة من أهم المفردات الثقافية لمجتمعنا الإماراتي، وكواجهة سياحية تميز مدينة خورفكان.

ولفت سعادته إلى أن هذا المشروع يعد واحداً من المبادرات الكثيرة التي اختصها سموه بمدينة خورفكان، والتي تم تنفيذها مؤخراً ضمن الخطة التنموية والتطويرية للمناطق الشرقية والمنطقة الوسطى.

فقد افتتح صاحب السمو حاكم الشارقة في العام الماضي بمدينة خورفكان عدداً من المشاريع التراثية والسياحية مثل حصن خورفكان والسوق القديم وبرج الرابي وبرج العدواني وميدان خورفكان واستراحة سد الرفيصة، وافتتح سموه كذلك في ديسمبر الماضي، الأكاديمية البحرية بخورفكان.

واستطرد سعادته: "اليوم نستكمل سلسلة هذه المشروعات بافتتاح مبخرة خورفكان في مدخل المدينة لتكون رمزاً للكرم وحسن الضيافة، فالمبخرة ترتبط مباشرة بعادات أصيلة مترسخة ومتجذرة في مجتمعنا، وهي أفضل ما تستقبل به المدينة ضيوفها وزوارها من المواطنين والمقيمين والسياح من مختلف أنحاء العالم.