ضمن إجراءاتها الاحترازية لمكافحة كورونا

هيئة مطار الشارقة الدولي تكثف عمليات التعقيم في كافة مرافق المطار

  • الإثنين 30, مارس 2020 02:20 م
  • هيئة مطار الشارقة الدولي تكثف عمليات التعقيم في كافة مرافق المطار
ضمن خطتها المتكاملة لتعزيز التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، تواصل هيئة مطار الشارقة الدولي تنفيذ العديد من الإجراءات الوقائية، حيث كثَفت جهودها في عمليات تعقيم وتطهير جميع مرافق المطار، كصالات المغادرين، والقادمين والمرافق العامة، بالإضافة إلى المعدات و الأجهزة التي يستخدمها المسافرون والموظفون.
الشارقة 24:

تواصل هيئة مطار الشارقة الدولي تنفيذ العديد من الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ضمن خطتها المتكاملة لتعزيز التدابير الوقائية، حيث كثَفت الهيئة جهودها في عمليات تعقيم وتطهير جميع أنحاء المطار، بما فيها صالات المغادرين، والقادمين والمرافق العامة، بالإضافة إلى المعدات و الأجهزة التي يستخدمها المسافرون والموظفون.

وقامت الهيئة من خلال فرق ميدانية متخصصة بعمليات تعقيم وتطهير دقيقة، باستخدام مواد معتمدة شملت بوابات صالات السفر، وتنظيف وتعقيم الأرضيات والحواجز والجدران، ومنصات إنهاء إجراءات السفر، وجسور الركاب وكراسي الانتظار ومنصات الجوازات، وأجهزة التفتيش الأمني، وأحزمة الحقائب المتحركة وعربات نقل الأمتعة ودورات المياه، إضافة إلى كل ما يمكن أن يكون في مجال التلامس مع المسافر لمنع انتشار الفيروس.

وقال سعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: "تأتي سلامة وصحة المسافرين والمتعاملين على رأس أولوياتنا في جميع عملياتنا التشغيلية، لذلك قامت الهيئة منذ ظهور فيروس "كورونا" المستجد، بوضع خطة متكاملة للتعامل مع هذا الظرف الطارئ، تتضمن إجراء عمليات تعقيم وتطهير كافة مرافق ومعدات المطار، التي تستخدم من قبل المسافرين والمتعاملين بشكل يتوافق مع المعايير الصحية والبيئية المتبعة عالمياً".

وأضاف سعادته: "أن جهود هيئة مطار الشارقة الدولي جاءت في إطار المجهودات التي تبذلها المؤسسات الحكومية والخاصة في الشارقة، والتي تتكامل مع التدابير والإجراءات المكثفة، التي تتخذها كافة مؤسسات وهيئات الدولة في هذا الموقف الاستثنائي، والرامية إلى توفير أعلى درجات الحماية والوقاية لأفراد المجتمع، وحماية المسافرين والمتعاميلن والموظفين والحفاظ على سلامتهم".

وكانت هيئة مطار الشارقة الدولي قد اتخذت العديد من الخطوات، التي من شأنها منع انتشار فيروس "كورونا" المستجد، ونفذت العديد من الإجراءات الوقائية للمسافرين القادمين من الدول، التي يشكل فيها الفيروس خطراً، سواء في الطائرات أو داخل صالات المطارات، وإخضاع جميع القادمين للكشف الصحي، وأجهزة الكاميرات الحرارية الإلزامية للتأكد من سلامتهم.