أكد ضرورة تضافر جهود المؤسسات

د. سليمان الزعابي: دراسة لإعادة تنظيم صناعية كلباء وتطوير شوارعها

  • الثلاثاء 25, فبراير 2020 09:47 م
أكد سعادة الدكتور سليمان سرحان الزعابي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء، حرص المجلس على ترجمة رؤى صاحب السمو حاكم الشارقة، وتوجيهات سموه الهادفة، للنهوض بمختلف القطاعات بكلباء، لا سيما قطاع الخدمات البلدية، والبنية التحتية، والسياحة والبيئة.
الشارقة 24 - وليد الشيخ:

شدد سعادة الدكتور سليمان سرحان الزعابي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء، على ضرورة تكاتف وتضافر الجهود بين مختلف المؤسسات الحكومية في المدينة، لمواكبة رؤى وتطلعات القيادة، والتناغم مع مساعيها، للنهوض وتطوير مختلف القطاعات بكلباء.

وأوضح سعادته، في تصريحات خاصة لـ"الشارقة 24"، أن المجلس بتشكيله الجديد يتميز بالانسجام في الفكر والعمل الجاد، لتحويل التحديات إلى فرص إيجابية تنعكس على المواطن والمقيم، وتواكب التطلعات في خدمات أكثر جودة ورقي.

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبإعلانه عن تخصيص 5 مليارات درهم، لمشاريع عدة في كلباء، يهدف إلى تطوير البنية التحتية والقطاع السياحي والتجاري في المدينة، وهو ما يدفع المجلس لمواكبة هذه التطلعات، والتناغم معها ليتحقق التكامل المنشود.

وأشار سعادة الزعابي، إلى أن كلباء مقبلة على قفزات نوعية في شتى مجالات الحياة، حيث سيفتح طريق كلباء-الشارقة المستحدث، آفاقاً تنموية عديدة، علاوة على اختصاره الزمن في التنقل من وإلى كلباء، كما سيوفر فرصاً جمالية وبيئية منشودة تتمثل في الزراعات الجبلية على جانبيه.

وأكد رئيس المجلس البلدي لكلباء، حرصه على تعزيز أواصر التعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية في المدينة، للصالح العام بدعم ومتابعة حثيثة من الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بكلباء، لافتاً إلى عقد اجتماع مع مختلف الجهات، للتعرف على المعوقات والاستماع إلى الرؤى والمقترحات التي من شأنها تطوير مختلف القطاعات والخدمات للقاطنين بكلباء.

دراسة لتطوير المنطقة الصناعية

وعن رؤى المجلس المستقبلية، كشف سعادة الدكتور سليمان سرحان الزعابي، عن دراسة تطويرية للمنطقة الصناعية بالتعاون مع الجهات المختصة، تشمل تعبيد ورصف الطرق في المنطقة، وتشديد الرقابة على الأنشطة الصناعية وبيئة العمل والسكن العمالي، ومراجعة وتحسين معايير الأمن والسلامة والنظافة في المنطقة التي وصفها بإحدى أهم المناطق في كلباء بالنظر لمردودها الاقتصادي.

وناشد سعادة الزعابي، المستثمرين وأصحاب المصانع والكراجات، بالتعاون مع الجهات المختصة للحفاظ على المظهر الحضاري والجوانب البيئية في المنطقة، واستيفاء الاشتراطات المنصوص عليها في بيئات العمل والسكن، مؤكداً أن البلدية وغيرها من جهات معنية، ستدشن حملة مكثفة في القريب العاجل للتصدي لكافة الممارسات السلبية في المنطقة الصناعية.

رصف الشوارع الداخلية

وعن الشوارع الداخلية في المدينة، أوضح الزعابي، أن هيئة الطرق والمواصلات في حكومة الشارقة، قطعت شوطاً لا بأس به في رصف الطرق الداخلية بأحياء عدة في كلباء، إلا أن هناك بعض المناطق القديمة ما زالت بحاجة لعمليات الرصف والتطوير لشوارعها وإنارتها، وخص منها منطقة اليرموك ومنطقة البردي القديمة وبعض المناطق في البراحة والساف.

وأضاف سعادته، أن المجلس يعمل على عقد لقاءات تنسيقية ومكثفة مع مختلف الدوائر التنفيذية لمشاريع البنية التحتية، للتشاور حول طلبات ومقترحات الأهالي، والتعامل معها بشكل فوري، ووضع خطة خمسية شاملة لاحتياجات قطاع البنية التحتية، والتي تتطور بشكل ملحوظ في المدينة التي باتت تحظى بشبكة صرف صحي نظامية، علاوة على العمل الجاري لتطوير شارع الكورنيش.

مستقبل سياحي مشرق

ولفت سعادة رئيس المجلس البلدي، إلى أن كلباء تتميز بموقعها الاستراتيجي ومقوماتها الجغرافية والبيئية الفريدة، وهو ما أهلها لتكون وجهة فريدة للسياحة البيئية حسب رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة الثاقبة، لذا نشهد اليوم جملة من المشاريع التي تبشر بمستقبل مشرق لقطاع السياحة في المدينة.

وأضاف سعادته، أن تدشين نزل الرفراف والإعلان عن إنشاء فنادق ووجهات ترفيهية وتجارية، لابد أن يواكبه المجلس ومختلف الدوائر، بخطة عمل تخدم وتعزز من المردود السياحي المأمول، موضحاً أن المجلس يتشاور حول تكثيف الفعاليات والبرامج والأنشطة التسويقية على ضفاف بحيرة كلباء، والتي تعد مقصداً سياحياً بالغ الأهمية، علاوة على توفير الخدمات والمرافق الجاذبة.

وثمن سعادة الزعابي، جهود الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام في هذا السياق، وحرصه على المشاركة في مختلف الفعاليات الترويجية لمقومات كلباء السياحية، ودعمه الدائم للشباب وتحفيزهم على زيارة مختلف مناطق المدينة، والتعرف على كنوزها البيئية والتاريخية.