خلال تجمع دعوي

الهند تتعقب 9 آلاف تعرضوا لأكبر سلسلة عدوى بكورونا

  • الخميس 02, أبريل 2020 11:27 م
سجلت الهند أكبر زيادة يومية في عدد الإصابات بفيروس كورونا، في حين يتعقب المسؤولون 9 آلاف شخص تعرضوا لأكبر تشعب للعدوى تشهده البلاد، خلال تجمع دعوي في العاصمة نيودلهي الشهر الماضي.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

يتعقب المسؤولون في الهند 9 آلاف شخص تعرضوا لأكبر تشعب لعدوى فيروس كورونا تشهده البلاد، خلال تجمع دعوي لجماعة التبليغ  في العاصمة نيودلهي الشهر الماضي.

وقال مسؤول حكومي، إن حوالي 9 آلاف شخص على صلة بجماعة التبليغ الدعوية لم يتم التوصل إليهم، منهم ألفان من مسؤولي الجماعة والباقون من مخالطيهم.

ونُقل 2300 شخص من بنجلادش وإندونيسيا وماليزيا كانوا يقيمون في مقار جماعة التبليغ المكدسة في دلهي إلى مراكز للحجر الصحي بالمدينة في الأيام القليلة الماضية.

وفرض رئيس الوزراء ناريندرا مودي، إجراءات عزل عام لمدة ثلاثة أسابيع حتى منتصف أبريل في ثاني أكبر دول العالم من حيث عدد السكان، وحتى الآن يقل عدد الإصابات في الهند كثيراً عن دول أشد تضرراً مثل الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا.

وتوفي 50 شخصاً فقط بالفيروس حتى يوم الأربعاء، لكن هناك مخاوف من زيادة كبيرة في الوفيات، إذا وصلت العدوى إلى حد الوباء في سكان الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.

وقفز عدد الإصابات بأكثر من النصف يوم الأربعاء إلى 1965 حالة، بسبب حالات عدوى بين أشخاص حضروا مجالس علم دينية في مقر جماعة التبليغ بأحد أحياء دلهي المزدحمة أو من خالطهم بعد ذلك.