بعد أن أوقفها ترامب بشكل مفاجئ

وزير الدفاع الأميركي في أفغانستان لتحريك عجلة المحادثات مع طالبان

  • الأحد 20, أكتوبر 2019 09:23 م
وصل وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، إلى أفغانستان في محاولة لإعادة المحادثات مع حركة طالبان إلى مسارها، بعد أن أوقفها الرئيس دونالد ترامب بشكل مفاجئ الشهر الماضي.
الشارقة 24- رويترز:

بدأ وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، زيارة عمل في أفغانستان، في محاولة لإعادة المحادثات مع حركة طالبان إلى مسارها، بعد أن أوقفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشكل مفاجئ الشهر الماضي.

وقال إسبر إن الهدف ما زال هو التوصل إلى اتفاق سلام في وقت ما، مضيفاً أن الاتفاق السياسي هو أفضل سبيل للمضي قدماً.

واضاف أن الولايات المتحدة يمكنها، إذا تطلب الأمر، خفض قواتها إلى 8600 جندي من 14 ألفاً دون أن يؤثر ذلك على عمليات مكافحة الإرهاب.

ويجتمع إسبر خلال زيارته مع الرئيس الأفغاني أشرف غني ومع قوات بلاده هناك.

وأوقف ترامب المحادثات مع طالبان والتي تهدف إلى التوصل لاتفاق على سحب قوات أميركية وقوات أجنبية أخرى، مقابل ضمانات أمنية من طالبان، بعد أن نفذت الحركة تفجيراً في كابول الشهر الماضي أودى بحياة 12 شخصاً منهم جندي أميركي.