تصل عبر الخدمات البريدية

حرب أميركية طويلة على الفنتانيل… أكثر المخدرات فتكاً في المجتمعات

  • السبت 19, أكتوبر 2019 10:37 ص
تخوض السلطات الأميركية، حرباً ضد تجارة المخدرات منذ نصف قرن، إلا أنها تواجه اليوم النوع الأخطر حتى الآن، وهو مادة الفنتانيل المخدرة التي تقتل الأميركيين كل يوم.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

في مطار جون كينيدي في نيويورك، يقوم عناصر إنفاذ القانون بتفتيش الطرود والرسائل البريدية بحثاً عن مادة الفنتانيل المخدرة التي تقتل الأميركيين كل يوم.

وهذه ليست مهمة سهلة، إذ ثمة أكثر من مليون طرد يصل إلى مركز الفرز يومياً من كل أنحاء العام.

وقد أصبح مرفق الخدمات البريدية الأميركية واحداً من جبهات الحرب الأميركية على إدمان المواد الأفيونية التي تقتل عشرات الآلاف من الناس كل عام وتدمر المجتمعات في أنحاء البلاد.

وتفيد أرقام حكومية أميركية بأن نحو 23 ألف أميركي توفوا جراء جرعات زائدة من الأفيونيات في العام 2018، وهذا الرقم يمثل 46% من مجمل الوفيات بجرعات زائدة في البلاد.

ويتم شراء غالبية الفنتانيل المضبوطة في هذا المكان من "الشبكة المظلمة"، من مواقع تتمركز عادة في الصين أو هونغ كونغ.

وبحلول نهاية العام المقبل، سيدخل قانون فدرالي يتطلب تتبع الطرود الدولية بالكامل.

وفي هذا الصدد، أطلقت الحكومة الأميركية مسابقة تقدم بموجبها 1.5 مليون دولار كجائزة لأي شخص يمكنه ابتكار تكنولوجيا تسهل اكتشاف المواد الأفيونية في البريد.