زارا قمة جليدية آخذة في الذوبان

الأمير وليام وزوجته يشهدان تأثير تغير المناخ في باكستان

  • الخميس 17, أكتوبر 2019 12:06 م
شهد الأمير البريطاني وليام وزوجته كيت، ضمن زيارتهما لباكستان، تأثير تغير المناخ على قمة جليدية آخذة في الذوبان تقع ضمن سلسلة جبال هندو كوش.
الشارقة 24 – رويترز:

زار الأمير البريطاني وليام وزوجته كيت قمة جليدية آخذة في الذوبان بسلسلة جبال هندو كوش، لا تبعد كثيراً عن حدود باكستان مع أفغانستان، وشهدا بنفسيهما تأثير تغير المناخ الذي يسعيان لتسليط الضوء عليه من خلال زيارتهما لباكستان.

ووصل دوق ودوقة كمبريدج على متن طائرة هليكوبتر إلى الطرف الشمالي من قمة تشياتيبو الجليدية، حيث أوضح خبير في تغير المناخ كيف أن ثلوجها تنحسر.

وأكد وليام أهمية زيارة القمة الجليدية، والتحدي الذي يمثله تغير المناخ، في كلمة ألقاها في حفل استقبال استضافته المفوضية العليا البريطانية، عند نصب تذكاري في العاصمة إسلام آباد.

وذكر وليام، في كلمته، أنه قد يؤدي هذا إلى فقدان ما يزيد على ثلث هذه القمم الجليدية شديدة الأهمية خلال أقل من قرن، مع تبعات هائلة لا تقتصر فقط على توافر المياه بل أيضاً على الزراعة وتوليد الطاقة الكهرومائية.

وتغير المناخ من الموضوعات الرئيسية التي يركز عليها وليام وكيت في رحلتهما التي تستمر 5 أيام.

وتشياتيبو واحدة من 7 آلاف قمة جليدية، من إجمالي 7200 قمة جليدية في باكستان، حيث يذكر مسؤولو الأرصاد الجوية أن هناك مؤشرات على ذوبان ثلوجها استناداً إلى بيانات جُمعت على مدى السنوات الـ 50 الماضية.

وتعد القمم الجليدية في شمال باكستان وتلك الموجودة في منطقتي جبال هندو كوش والهيمالايا مخزونات مهمة للمياه بالنسبة لنحو 250 مليون شخص، ويعتمد 1.6 مليار آخرين على أنهار تنبع من هذه الجبال، مما يجعل العديد من التجمعات السكنية عرضة للخطر مع ارتفاع درجات الحرارة في العالم.