بهدف تأهيل نخبة من اليافعين ليكونوا سفراء الصحة بين أقرانهم

"التثقيف الصحي" بالشارقة تطلق فعاليات برنامج صحبتي 2020 "عن بعد"

  • الثلاثاء 07, يوليو 2020 02:59 م
  • "التثقيف الصحي" بالشارقة تطلق فعاليات برنامج صحبتي 2020 "عن بعد"
بهدف نشر الوعي الصحي بين اليافعين وتشجيعهم على تبني أنماط سلوكية صحية، أطلقت إدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بالتعاون مع جامعة الشارقة، فعاليات برنامج صحبتي 2020، عن بعد.
الشارقة 24:

أطلقت إدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بالتعاون مع جامعة الشارقة، فعاليات برنامج صحبتي 2020، وهو برنامج لتدريب الأقران، يشتمل على سلسلة من الورش التدريبية "عن بعد" من قبل نخبة من المختصين.

يهدف البرنامج إلى نشر الوعي الصحي بين اليافعين لتشجيعهم على تبني أنماط سلوكية صحية، وتأهيلهم ليكونوا سفراء بين أقرانهم وتمكينهم من التوعية والتثقيف في مجالات الصحة والتغذية.

ويتضمن البرنامج الذي يستهدف اليافعين من عمر 15 إلى 25 سنة، على مدار شهر كامل، تنظيم 9 ورش تدريبية عبر الاتصال المرئي، تتناول تأهيل المشاركين بأساسيات التثقيف الصحي، وتصحيح المفاهيم الصحية الخاطئة المنتشرة بين أفراد المجتمع، وتطوير مهارات الاتصال والتواصل عن بعد لديهم لاستخدامها في مسيرة التثقيف الصحي لأقرانهم، وصولاً إلى تخريج نخبة من المثقفين الصحيين الذين يتمتعون بالمهارات اللازمة لتصميم برامج توعوية وتنفيذها على أرض الواقع.

وأكدت إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن إطلاق برنامج صحبتي هذا العام يحمل طابعاً خاصاُ، كونه سيتم عن بعد، حرصاً على سلامة المشاركين.

وأوضحت أن الإدارة عملت على تعزيز منظومة متكاملة من أدوات التدريب الإلكتروني والبرامج التفاعلية، فضلاً عن إعداد سلسلة من ورش العمل التي صممت من قبل نخبة من المتخصصين لتخريج دفعة من المثقفين الصحيين اليافعين، ومنحهم فرصة المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية إمارة الشارقة في أن تكون مدينة صحية وصديقة للأطفال واليافعين وبيئة خالية من الأمراض، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

وأشارت إلى أن برنامج صحبتي يأتي في إطار حرص الإدارة على تعزيز المفاهيم المرتبطة بالصحة لليافعين، وتنمية مهاراتهم المعرفية والارتقاء بها لتحقيق روح التعاون وتحمل المسؤولية تجاه مجتمعهم وتحفيزهم ليكونوا قدوة لأقرانهم في البيت والمدرسة والمجتمع.

وتشتمل الورش التدريبية تخصصات في مجالات الصحة العامة، والصحة النفسية، والسلوكيات الصحية المرتبطة بالغذاء، وطرق التحول إلى نمط حياة صحية سليم والمهارات الحياتية والتكنولوجية والإسعافات الأولية، حيث تم مؤخراً تنظيم ورشتين تدريبيتين، تناولت الحديث عن مفهوم التغذية الصحية وفوائدها، وطرق الطهي الصحي ودوره في ضمان التغذية الصحية السليمة.

ويمنح البرنامج المشاركين شهادة تخرج بعد تحقيق الشروط، التي تتضمن حضور ما لا يقل عن 75% من الورش المقدمة، والمدة المحددة للورشة كاملة، فضلاً عن تقديم مشروع توعوي لأحد المفاهيم التي تم طرحها خلال البرنامج، ويلتزم المتخرجون لمدة عام بعد انتهاء البرنامج بالتعاون مع الإدارة في تقديم ورش ومواد تثقيفية لفئات مختلفة من المجتمع، بالإضافة إلى حضور لقاء شهري لخريجات برنامج صحبتي.