بمشاركة أكثر من 8 آلاف متسابق

أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تحشد الدعم في ماراثونها الخيري

  • الأحد 23, فبراير 2020 05:36 م
  • أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تحشد الدعم في ماراثونها الخيري
  • أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تحشد الدعم في ماراثونها الخيري
  • أصدقاء مرضى التهاب المفاصل تحشد الدعم في ماراثونها الخيري
التالي السابق
أسدلت جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل مساء أمس السبت، الستار عن الماراثون الخيري الثامن، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في فئات الماراثون الذي أقيم تحت شعار "حان وقت النشاط"، وشهد مشاركة أكثر من 8000 متسابق.
الشارقة 24:

وسط أجواء حافلة بروح المنافسة، أسدلت جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل إحدى الجمعيات الداعمة للصحة التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، مساء أمس السبت، الستار عن الماراثون الخيري الثامن، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في فئات الماراثون، الذي أقيم هذ العام تحت شعار "حان وقت النشاط" برعاية من مجلس الشارقة الرياضي، وشهد مشاركة أكثر من 8000 متسابق من مختلف الأعمار والجنسيات، إلى جانب عدد من الشخصيات الرياضية البارزة ولاعبي الأندية المحلية والرياضيين.

وشهد فعاليات الماراثون الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى في الشارقة، ووحيدة عبد العزيز رئيسة جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، والمهندس فتحي عفانة المدير التنفيذي لشركة فاست لمقاولات البناء، وفاطمة المزروعي تنفيذي منسق أعمال في تعاونية الشارقة، وشهدت محطات السباق تنافس وتحدي بين المشاركين في هذه الفعالية التوعوية الرياضية الأهم على أجندة جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، التي تنظمها سنويا لرفع مستوى الوعي بمرض التهاب المفاصل، ومسبباته، وكيفية الوقاية منه، بالإضافة إلى حشد الدعم للمرضى وعائلاتهم، من خلال التفاعل المجتمعي مع هذا الحدث.

تجاوب جماهيري

وأعربت وحيدة عبد العزيز، عن سعادتها بهذا التجاوب الجماهيري مع هذه الفعالية الرياضية المجتمعية التي تواظب الجمعية على تنظيمها سنوياً، وذلك تماشياً مع توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، التي تحرص سموها على توفير بيئة صحية ودعم المرضى في الشارقة، لتعزيز الوعي المجتمعي بمرض التهاب المفاصل أحد الأمراض الشائعة على مستوى العالم، إضافة إلى مساندة المرضى الذين يواجهون تحديات يومية، ومساعدتهم على التمتع بأسلوب حياة سعيدة، متوجهة بالشكر والتقدير إلى جميع المشاركين في الماراثون الثامن على تجاوبهم مع الجمعية وتفاعلهم مع رسالتها التوعوية في تسليط الضوء على مرض التهاب المفاصل، وإبراز أهمية الرياضة والتغذية والفحوصات في الحد من انتشاره، مشيرة إلى أن الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين ودعم المرضى وتوفير العلاج لهم يشكل أولوية كبيرة لدى الجمعية.

تغيير إيجابي 

وثمنت عبد العزيز، التعاون الكبير الذي قدمته العديد من المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة للماراثون وفي مقدمتها الجهات الراعية للماراثون وهي: مجلس الشارقة الرياضي، وهيئة تطوير معايير العمل في الشارقة، وشركة فاست لمقاولات البناء، وتعاونية الشارقة، وأكدت أن هذه الشراكة الفاعلة تسهم في تمكين الجمعية من مواصلة مسيرتها، وتعزيز برامجها وحملاتها الرامية إلى نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع للوقاية من أمراض المفاصل، من خلال إحداث تغيير إيجابي في المجتمع، عن طريق حشد الدعم للمرضى، وبالوقت ذاته المحافظة على اللياقة البدنية وعلى نمط حياة صحي، وهو ما يمثل أحد أهم أهداف الماراثون الخيري السنوي.

تكريم الفائزين

وفور إعلان صافرة البداية للماراثون، انطلق آلاف المتسابقين الصغار والكبار على امتداد شاطئ الممزر في أجواء حماسية وهم يسعون وراء إثبات قدراتهم البدنية، وتحقيق الفوز بهدف تمكين جمعية أصدقاء مرضى المفاصل من إيصال رسالتها التوعوية، وتعزيز الوعي بأهمية الرياضة في تقليل فرص الإصابة بأمراض المفاصل، والمحافظة على حياة صحية خالية من الأمراض.

وفي ختام السباق كرم الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي، و وحيدة عبد العزيز، الفائزين بالماراثون، حيث فاز بالمركز الأول عن مسافة واحد كيلو متر من عمر 7-9 سنة علاء مراد خليل من الذكور، وسلمى السيد إناث، ومن عمر 10-13 سنة فكانت من نصيب سلطان الياسي، وسهيلة عبد الحليم، أما الفائزين بسباق مسافة 3.5 كيلو متر بالفئة العمرية من 14-18 سنة فحصد المركز الأول كل من الطالب حمزة خان، والطالبة كيمبرلي أندراد، أما الفئة العمرية الأكثر من 19 سنة لنفس المسافة فذهبت المراكز الأولى إلى فيبين داس، وليبراند أنّا، أما عن مسافة 6 كيلو متر للفئة العمرية أكثر من 19 سنة فنال بالمركز الأول دريز ريزكو عن فئة الرجال، وليديا ستالين عن فئة الإناث.

كما تم تكريم المؤسسات والجهات الشريكة والمتعاونة وهم القيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة تطوير معايير العمل بالشارقة، ومجلس الشارقة الرياضي، وبلدية الشارقة، هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والهلال الأحمر الإماراتي، ومركز الشارقة للاتصال، وتعاونية الشارقة، وشركة فاست لمقاولات البناء، ونادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، واتحاد الإمارات للرياضة للجميع.

فئة جديدة

وشهد الماراثون في نسخته الثامنة إدخال فئة جديدة من المشاركين، وهم الأطباء والأخصائيين وقد أتاح ذلك تقريب المسافات بين المرضى وأطبائهم حيث استفادوا من آرائهم واستشاراتهم بشكل أكبر، كما انقسم الماراثون إلى أربع مراحل حسب الفئات العمرية والقدرات الحركية للمشاركين، حيث خصصت الأولى منها البالغة مسافتها كيلو متر واحد لكل الأعمار والفئات والحالات، فيما شارك في الفئة الثانية البالغة مسافتها كيلو متر واحد أيضاً، من عمر 7 إلى 13 سنة، أما الفئة الرابعة البالغة مسافتها 3.5 كيلو متر، فقد خصصت للفئة العمرية من 14 إلى 18 سنة، في حين خصصت الفئة الرابعة، للمشاركين من عمر 19 إلى 99 سنة، ووصلت مسافتها إلى 6 كيلو متر.

وأشاد المشاركون في السباق، بتميز إمارة الشارقة كعادتها في تنظيم واستضافة الأحداث الكبرى في جميع المناسبات، مع مواصلة الماراثون نجاحاته في جذب المزيد من المتسابقين والجمهور وتصاعد أعداد المشاركين في دوراته، وصاحب الماراثون تنظيم العديد من النشاطات الرياضية والتوعوية والترفيهية، التي ركزت على توفير الدعم المعنوي وتقديم الإرشادات والنصائح للمشاركين لتشجيعهم على النشاط البدني وممارسة الرياضة عن طريق توزيع نشرات صحية توعوية وتقديم فحوصات طبية مجانية للمشاركين في الحدث.